nagemclinics.com

Al Barsha | International City | Motor City

جسور الأسنان

جسور الأسنان

فقدان بعض الأسنان لا يؤثر على المظهر الخارجى لشكلك وإبتسامتك فقط، لكنه يؤدى لمشكلات صحية عديدة كصعوبة المضغ والتحدث أو ضمور الأنسجة والعظام موضع السن المفقود، لذا يلجا البعض لعلاجات الأسنان المختلفة لتعويض ما فقدوه.

ومن أهم علاجات الأسنان التجميلية والتعويضية الشائعة هى جسور الأسنان، وهى عبارة عن قالب من الاسنان الاصطناعية التى تشبه الطبيعية فى المظهر وتقوم بوظيفتها بعد التركيب.

تهدف جسور الأسنان لتعويض فقدان ضرس أو أكثر، ويتم تثبيته في الفك بواسطة دعامات على جانبي السن المفقود، ويعتمد الجسر على الأسنان المجاورة للسن المفقود أو المتضرر حيث يتم بردهم لوضع الجسر عليهم.

مميزات جسور الأسنان

تميز جسور الأسنان بالعديد من الفوائد التى تجعلها من علاجات الأسنان الهامة سواء لفوائدها التجميلية أو العلاجية.. ومن أهم مميزاتها :

  • تعويض الاسنان المفقودة، وبالتالي الحفاظ على الأنسجة وعظام الفك مكان السن المفقود من التآكل أو الضمور .

  • تحسين شكل الابتسامة و الحفاظ على ملامح الوجه من علامات  الشيخوخة المبكرة التى تظهر نتيجة فقدان الاسنان وتركها دون علاج .

  • تساعد فى استعادة الثقة بالنفس والشعور بالراحة وعدم الحرج عند التحدث .

  • تمنع الأسنان الطبيعية المجاورة للسن المفقود من الحركة أو الإعوجاج مع مرور الوقت.

  • تحسين مضغ الطعام، وتسهيل عملية التذوق دون قلق.

حالات تركيب جسور الأسنان

يتم اللجوء إلى تركيب الجسور فى حالة فقدان سن أو ضرس واحد أو أكثر..  بشرط أن :
•    تكون الأسنان المجاورة فى حالة سليمة وصحية تتحمل بردها وتركيب الجسر عليها.
•    أن يكون المريض بحالة صحية جيدة بشكل عام .
•    ألا يعاني المريض من أي أمراض مزمنة

ثل : مرض السكري وأمراض القلب .
•    أن تكون اللثة فى حالة صحية سليمة ووجود عظام فك كافية.

انواع جسور الأسنان ومما تتكون

عادة ما يتم صنع جسور الأسنان من مادة البورسلين لأنها تتشابه مع الأسنان الطبيعية فى الشكل والملمس واللون مما يجعلها غير ملحوظة، لكنها تكون أكثر عرضة للتلف والكسر مع مرور الوقت.
وقديمًا كانت تصنع جسور الأسنان من المعادن المقاومة للصدأ كالبلاتين والذهب، ولكنه لم يعد محبذًا فى الاستخدام الآن لأن لون المعدن يكون لافت للنظر كما أن تكلفته تكون مرتفعة.
و لكن فى الأونة الأخيرة، أصبحت جسور الأسنان تصنع من مادة تجمع بين صلابة المعدن وملمس ومظهر البورسلين وهى مادة الزيركون .

 

توجد عدة أنواع من جسور الأسنان، يتم اختيار النوع المناسب وفقًا للحالة الصحية والمادية للمريض .

 

أنواع الجسور

جسر الأسنان ماريلاند
يتشابه هذا النوع مع الجسور التقليدية في اعتمادها على الأسنان الطبيعية الموجودة على جانبي موضع السن المفقود، إلا أنها تختلف عنها فى عدم تثبيتها بإستخدام التيجان، ولكن يتم تركيبها من خلال إطار مصنوع من المعدن أو من مادة البورسلين الذي يتم تثبيته حول الأسنان الداعمة أو خلفها.
الجسور المدعومة بالزراعه

يعتبر هذا النوع هو الأكثر استقراراً واستمراراً لمدة طويلة، لكنه يحتاج إلى زراعة غرسات الأسنان أولاً لتكون كدعامات للجسر بدلاً من التيجان فقط أو الأطر المعدنية، وعادةً ما يتم زرع سن واحدة لكل الأسنان المفقودة، ويتم تثبيت هذا الجسر على السن المزروع.
‏يحتاج هذا النوع لإجراء عمليتين جراحيتين، واحدة ‏لوضع وتثبيت الغرسات في عظام الفك، والأخرى لوضع جسر الأسنان على الغرسات، وقد تستغرق هذه العملية عدة أشهر حتى تنتهي ‏تماماً.

جسر الأسنان التقليدي
يعتبر الجسر التقليدي أكثر أنواع جسور الأسنان شيوعًا واستخدامًا، ويتكون من سن واحد أو أكثر مدموج بتيجان مصنوعة من البورسلين، يتم تثبيتها على الأسنان المجاورة للسن المفقود، ويستخدم هذا النوع في حالة وجود أسنان طبيعية بحالة جيدة على جانبي الفجوة لتتحمل تثبيت الجسر عليها.

طرق العناية بالتيجان والجسور

يمكن أن تدوم التركيبات الثابتة كالتيجان والجسور لمدة تتراوح مابين 10 : 15 عامًا، لذا للمحافظة على بقائها سليمة لأطول فترة يجب اتباع بعض الإرشادات بعد تركيبها:

 

تجنب مضغ الأطعمة الصلبة مثل مكعبات الثلج، أو المكسرات أو قشور الفستق والبندق .


عدم فتح المعلبات أو العبوات بالأسنان، لأن ذلك سيجعلها عرضة للتلف أو الكسر.


الحفاظ على نظافة الفم والأسنان بإستخدام فرشاة ومعجون الأسنان مرتين باليوم على الأقل، وخيط الأسنان مرة يوميًأ، واستخدام غسول مطهر لمنع رائحة الفم الكريهة.


الالتزام بالزيارات الدورية لطبيب الأسنان لفحص الأسنان، ولكشف وجود مشكلة مثل التسوس أو التهاب فى اللثة وعلاجها مبكرًا قبل تفاقمها.