nagemclinics.com

Al Barsha | International City | Motor City

التغذية – تكسير الدهون

امتلاك جسد ممشوق وقوام مثالى حلم يرغب الكثير فى تحقيقه، لذا يلجأ البعض إلى اتباع حمية غذائية قاسية أو القيام بممارسة أنشطة بدنية ورياضية للتخلص من الوزن الزائد والوصول إلى مظهر الجسد المثالى.
ولكن أحياناً يعيق تحقيق هذا الحلم طبيعة جسم بعض الأشخاص، حيث أنه يكون قابل لتراكم الدهون العنيدة فى مناطق معينة من الجسم، والتى تكون غير قابلة للتخلص منها بالطرق المعروفة.
ولكن مؤخراً صار الحصول على جسد ممشوق أمر سهل رغم وجود الدهون العنيدة بسبب ظهور تقنية حديثة وهى تجميد الدهون.

ما هو تجميد الدهون
(Fat Freezing) ؟

تعتبر تقنية تجميد الدهون “Fat Freezing” أو ما تسمي بالـ “كول سكالبتينج Cool sculpting” من التقنيات الحديثة التى ظهرت مؤخرا فى عالم التجميل المعروفة بالإسم العلمى ” الكرايو أو تفتيت الدهون بالتبريد (Cryolipolysis)”.
فهى تقنية تجميلية غير جراحية لا يتم فيها اللجوء إلى الجراحة أو التخدير ودون ضرر على الانسجة و الجلد المحيط بها.
تعمل تقنية تجميد الدهون على تفتيت الأنسجة الدهنية العنيدة التى لا يمكن التخلص منها بالحمية الغذائية أو بالرياضية، وهى لا تعتبر حلاً للتخلص من الوزن الزائد والسمنة، بل هى تهدف للتخلص من الدهون المتراكمة فى مناطق معينة بالجسم لذا فهى تعتبر حلاً بديلاً وآمناً لشفط الدهون.

طريقة عمل تقنية الكرايو
أو تجميد الدهون

تعمل تقنية تجميد الدهون للقضاء بشكل دائم على الأنسجة الدهنية العنيدة من خلال تركيز الجهاز المستخدم على منطقة الجسم المراد تفتيت الدهون بها، ثم يتم تبريد الدهون بتلك المنطقة لدرجات مئوية تحت الصفر .
بعد تبريد وتفتيت تلك الأنسجة الدهنية، يعالج جسمك الدهون بشكل طبيعي ويزيل هذه الخلايا الميتة عن طريق العمليات الحيوية الطبيعية، وبهذا يقضي على الدهون بسهولة ومن دون إجراء عملية جراحية.
تعتبر نتائج هذه التقنية نتائج فورية وسريعة، فمن الجلسة الاولى ستلاحظ الفرق والتى عادة لا تستغرق أكثر من ساعة ، ويستمر ملاحظة النتائج خلال عدد جلسات معين يتم الاتفاق عليه مع الطبيب المختص حسب طبيعة الجسم والمنطقة المراد معالجتها، ولكن عادة يستغرق الوصول إلى النتيجة النهائية المبهرة ما بين 4 إلى 6 أشهر بعد العلاج.

شروط إجراء تفتيت الدهون بالتبريد

تعتبر تقنية تجميد الدهون آمنة جداً وفعالة، لكنها ليست حلاً أو علاجاً للتخلص من السمنة، لكنها تهدف للتخلص من الدهون العنيدة المتراكمة والتى تعيق الحصول على وزن أو مظهر مثالى، لذا هى تناسب الجميع لكن هناك بعض الحالات التى لا تتناسب معهم هذه التقنية.. وهم: 


• الأشخاص الذين يعانون من ضعف عام في جهاز المناعة، أو مصابون بأمراض المناعة الذاتية.
• النساء الحوامل، أو اللواتي يرغبن في الحمل، أو المرضعات.
• المصابون بأمراض جلدية مثل الأكزيما والصدفية.
• المصابون بجروح حديثة نسبياً في المنطقة المرجو تنحيفها.
• المصابون بالأرق.

مناطق الجسم المناسبة لتجميد الدهون

عادة ما تتراكم الدهون العنيدة فى مناطق معينة بالجسم، وهى المناطق المناسبة لإستخدام تقنية تجميد الدهون أو تفتيت الدهون بالتبريد لتلاحظ نتائج فورية وفعالة.. هذه المناطق هى:
•    البطن
•    الخصر والمنطقة المحيطة به 
•    الأجزاء الداخلية والخارجية للفخذين
•    دهون الارداف 
•    الظهر والدهون الخلفية

مميزات تقنية تجميد الدهون

 

رغم أن تقنية تفتيت الدهون بالتبريد تقنية حديثة فى عالم الطب التجميلي إلا أنها مرخص لها من قبل منظمة FDA الأمريكية وتحمل علامة CE الأوروبية، وذلك لأن لها العديد من المميزات:

•    تعمل على تفتيت الدهون والتخلص منها دون الحاجة إلى الجراحة أو استخدام الإبر أو التخدير.
•    نتائجها سريعة، ولا تحتاج إلى فترة نقاهة أو استراحة بعدها، لذا يمكنك ممارسة حياتك الطبيعية بعد عمل الجلسة.
•    تقضي على الخلايا الدهنية العنيدة تماماً ، لذا لن تعود تلك الدهون للتراكم مرة أخرى مع اتباع نظام غذائي سليم.
•    نتائجها فورية، فمن الجلسة الأولى يمكن ملاحظة تقليل 1-2 سنتيمترات من المنطقة المعالجة 
•    تقوم بشد الجلد وتقليل السيلوليت فى المنطقة المعالجة.

الآثار الجانبية لتقنية تجميد الدهون

تقنية تفتيت الدهون بالتبريد أو تقنية الكرايو هى إجراء آمن تماماً، ليس له آثار جانبية خطيرة، ومع هذا فهناك بعض الأعراض التى تحدث وتختلف حدتها من شخص لآخر حسب طبيعة الجسم، إلا أنها أعراض لحظية تزول فى نفس اليوم بعد الجلسة.. ومن هذه الأعراض:


• الشعور بالخدر فى المنطقة المعالجة مع احمرار جلدي طفيف.
• الشد العضلي فى المنطقة المعالجة يشابه الشد العضلي عند ممارسة الرياضة.
•  فى حالة تحسس الجلد، بعض الأشخاص قد يشعروا بألم طفيف ولكن سرعان ما يزول بعد ساعات قليلة من الجلسة.