nagemclinics.com

Al Barsha | International City | Motor City

زراعة الأسنان
بضمان مدي الحياه
بعض الأشخاص مع الوقت تتغير ملامحهم ويبدو عليهم عدم السعادة وكبر السن قبل الأوان، والسبب أنهم فقدوا أسنانهم بسبب إصابة أو تسوس أو حادث، واختاروا عدم القيام بأي شيء أو تأخروا فى العلاج لاستبدال الأسنان المفقودة.
إذا فقدت سن أو أكثر لا تفعل مثلهم، فعدم تعويض الأسنان المفقودة يؤدى لتغيير شكل الفك عن الطبيعي بنسبة 25٪، ومع ترك المشكلة دون حل تقل المسافة من الأنف إلى الذقن ويترهل الجزء السفلي من الوجه، مما يؤدى لظهور ملامح الشيخوخة قبل اوانها.

وهناك عواقب خفية لعدم تعويض الأسنان المفقودة تؤثر على صحتك أهمها :

– ميل الأسنان المجاورة إلى الأماكن الفارغة، فتصبح الأسنان معوجة أو قد تظهر فجوات جديدة بين الأسنان. – الإصابة بضمور في عظام الفك بسبب عدم تعويض السن المفقود مع تغيير شكل الوجه بسبب ارتخاء عضلات الفك – مضغ الطعام على الجانب السليم فقط من الأسنان، ومع الاستمرار ينتج عنه تسوس وقد يصل زيادة التحميل إلى تشقق أو تكسر الاسنان. – الشعور بالصداع أو بألم عند الأذن بسبب تتغير عضة الفك لأن الأسنان المجاورة تميل على الفراغات من السن المفقود. – تراكم الطعام فى الفراغات يتسبب فى تسوس الاسنان السليمة وحدوث جيوب فى اللثة. – صعوبة في تناول الطعام وحدوث التهابات في اللثة، كما يؤدى لعسر الهضم. – التلعثم فى الكلام ونطق بعض الحروف بطريقة خاطئة فتتأثر الثقة بالنفس.

​لحسن الحظ، هناك عدة بدائل يمكن اللجوء إليها لتعويض الأسنان المفقودة والحفاظ على الأسنان السليمة واستعادة صحة الفم والمظهر العام.. أهمها زراعة الأسنان.

تعويض الأسنان المفقودة بزراعة الأسنان

زراعة الأسنان هى واحدة من أهم علاجات تعويض الأسنان المفقودة الكلية أو الجزئية، والتى أصبحت أكثر شيوعًا والأكثر نجاحاً فى الآونة الأخيرة لأنها لا تؤثر بأي شكل على الأسنان والأنسجة المحيطة بالسن المفقود، بل تحافظ على حالة الأسنان الصحية المجاورة سليمة، وتحقق نتائج وظيفية وجمالية مرغوبة على المدى الطويل لأنها العلاج الوحيد الذي يحافظ على العظام من الضمور أو التآكل. زراعة الأسنان إجراء آمن تماماً وناجح بنسبة 98٪، لذا فهى لا تناسب كبار السن فقط، بل تناسب جميع الأعمار من البالغين “بدءًا من 18 عام”.
قد يعتبر البعض إجراء زراعة الأسنان مكلف ماديًا، لكنه استثمار مدى الحياة، لأنه بتعويض الأسنان المفقودة يغنيك عن التكلفة المادية التى ستعانى منها فى حالة عدم تعويضها، وبالتالى علاج الكثير من المشكلات الصحية التى قد تحدث فى حالة إهمال فقد الأسنان، فقط ناقش خياراتك الصحية والمادية مع طبيب الأسنان واختار الأفضل لك ولأسنانك.

مكونات عملية زراعة الأسنان

تتكون الأسنان المزروعة من :


1. جسم الزرعة :

هو الجزء الذي يتم غرسه في الفك، و هى دعامة من معدن التيتانيوم الآمن تماماً الذى يلتحم مع عظم الفك بسهولة وسرعة ولا يتآكل أو يتفاعل، ويعتبر بديلاً لجذر السن المفقود.


2. الجزء التعويضي المؤقت :

هو غطاء مؤقت  يوضع فوق جسم الزرعة خلال فترة الشفاء والالتئام، ثم يتم تركيب السن التعويضي بعد التعافى. 


3. السن التعويضي :

هو السن الجديد الذي يتم تركيبه و ربطه بجسم الزرعة، والذى يبدو فى النهاية كالسن الطبيعي فى الشكل والوظيفة.

شروط إجراء زراعة الأسنان

لضمان نجاح زراعة الأسنان والحصول على النتائج المرجوة يجب توافر بعض الشروط قبل إجراء الزراعة.. وهى :


•  يعتمد نجاح عملية الزراعة على وجود كمية مناسبة من عظام الفك، حيث أن عدم استعاضة السن المفقود لفترة طويلة يؤدى لضمور وتآكل عظام الفك، لذا فى حالة عدم كفايته قد يضطر الطبيب أولاً استعاضة العظم المفقود، و من ثم إتمام الزراعة.
• علاج أى مشاكل صحية تتعلق بالفم والأسنان كمرض التهاب اللثة، لأن عدم علاج تلك المشكلة سيؤثر على عملية الزراعة وتمام شفائها، كما أنها قد تؤثر على الأسنان السليمة وعلى المدى الطويل قد تؤدى لفقدانها أيضًأ.
• التأكد من بُعد العظم المراد الزرع فيه عن التجاويف الأنفية وأعصاب الفك، ويقوم الطبيب التأكد من ذلك من خلال الفحوصات والأشعة السينية التى يجريها قبل الزراعة. 
• لابد للمريض ألا يعاني من بعض الأمراض المزمنة التى قد تعيق عملية الزراعة وإتمام شفائها، مثل: أمراض القلب والسكري، التدخين أكثر من 10 سجائر يوميًا، إرتفاع ضغط الدم المزمن، هشاشة العظام، العلاج الإشعاعي.


وماعدا تلك الشروط فإن زراعة الأسنان تكون مناسبة للبالغين من جميع الأعمار والفئات، سواء فقدوا سن واحد أو أكثر، ويتمتعوا بحالة صحية جيدة، ويهتموا بنظافة الفم والأسنان اليومية.

أما عن مراحل الزراعة فهى:

بعد مناقشة مشكلة أسنانك مع طبيب الاسنان واتخاذ القرار بإجراء زراعة الأسنان لتعويض أسنانك المفقودة، سيقوم طبيب الأسنان بإجراء الفحوصات الكاملة اللازمة للفم والأسنان، وإجراء الأشعة السينية وأشعة البانوراما للفكين والأسنان بالكامل، وعمل بعض تحاليل الدم عند الضرورة، والتأكد من صحة عظام الفك وكفايتها.

بعد التأكد من توافر العوامل اللازمة لنجاح زراعة الأسنان، تتم عملية الزراعة على عدة مراحل .

المرحلة الأولى: يتم إعداد مكان السن المفقود للزراعة لوضع الغرسة المصنوعة من معدن التيتانيوم في عظم الفك. المرحلة الثانية: تسمى مرحلة الشفاء حيث يتم إلتئام عظم الفك وغرسة التيتانيوم ما يسمي بالإلتحام العظمي، تستغرق تلك المرحلة مابين 3 إلى 6 أشهر. المرحلة الثالثة: بعد عملية التعافى يتم وضع التركيبة النهائية، ليبدو السن المزروع فى النهاية كالسن الطبيعي.

: الأسئلة الشائعة

مميزات زراعة الأسنان

قد تبدو زراعة الأسنان إجراء مخيف، ولكن معرفة مميزاتها سيساعدك على الاسترخاء واتخاذ القرار السليم لصحة أسنانك، فمن أهم ما يميز زراعة الأسنان أنها استثمار صحى مدى الحياة، لأنها تدوم أطول بكثير من معظم البدائل الأخرى التى يتم استبدالها كل بضع سنوات كأطقم الأسنان.. كما لها مميزات أخرى علاجية وتجميلية أهمها :

  • الأمان بسبب تثبيت غرسات التيتانيوم الآمن الذى لا يتحلل فى عظم الفك ما يجعلها ثابتة ولا تتحرك، وهذا يسهل من المضغ والتحدث دون قلق أو حرج.

  • تدوم مدى الحياة مع الاعتناء الجيد بنظافة الفم وتنظيف الأسنان المزروعة بالفرشاة والخيط تمامًا مثل أسنانك الطبيعية، بعكس أطقم الأسنان والجسور التي تحتاج إلى استبدالها كل بضع سنوات.

  • زراعة الأسنان هي البديل الوحيد الذي يحافظ على عظم الفك، وشكل وجهك دون تغيير، كما يحافظ على صحة الأسنان المجاورة لأنها لا تعتمد عليها كما يحدث فى العلاجات الأخرى.

  • تساعد في منع فقدان الأسنان السليمة لأن دعامات الزرع تملأ الفراغات فتمنع ميل الأسنان المجاورة، كما تعمل كجذر طبيعي يحفز أنسجة العظام واللثة في الحفاظ على الأسنان السليمة ومنع تحريكها.

 

 أنواع زراعة الاسنان

يوجد عدة أنواع من زراعة الأسنان، واختيار النوع المناسب لك يعتمد على مناقشة حالتك الصحية مع طبيب الأسنان، أما أنواع الزراعة هى :

 

الزراعة التقليدية :

يقوم الطبيب بغرس زرعة من التيتانيوم فى الطبقة الصلبة من عظام الفك مكان السن المفقود ليكون بديلاً للجذر الطبيعي وتدوم عملية التحام الزرعة مع العظام من 3 : 6 شهور، ثم يقوم الطبيب بتركيب التاج لتبدو الاسنان كما الطبيعية فى النهاية .

الزراعة الفورية :

غرسات الأسنان الفورية المعروفة أيضاً باسم زراعة اليوم الواحد هي تقنية يتم فيها وضع تاج مؤقت في نفس اليوم الذي تم فيه وضع غرسة التيتانيوم في الفك، لتتمكن من ممارسة حياتك الطبيعية، وتناول الطعام والابتسام كالمعتاد بينما يشفى موقع الزرع ويندمج مع عظم الفك على مدار 3 إلى 6 أشهر القادمة، وعلى الرغم من سرعة إتمام هذا الإجراء لكنه ليس كل شخص مرشحًا له .

تعمل تقنية All-on-4 على تحقيق أقصى استفادة من عظام المريض المتاحة مما تجنب بعض المرضى الذين لديهم كثافة عظام منخفضة جراحة ترقيع العظام قبل الزراعة.

تتطلب تقنية All-on-4 موعداً واحداً للتحضير قبل الإجراء، وموعد واحد لوضع الأسنان المزروعة والأسنان المؤقتة، ومتابعة مع الطبيب خلال فترة التعافي التي تتراوح من 3 إلى 6 أشهر ثم وضع طقم الأسنان النهائي بعد الشفاء.

 

 ماذا بعد زراعة الأسنان ؟

بعد إجراء زراعة الأسنان سواء التقليدية أو الفورية، يتطلب استكمال عملية الشفاء وضمان نجاح الزراعة اتباع بعض الإرشادات الهامة من أجل صحتك وصحة أسنانك.. أهمها:

  •  تجنب الأطعمة الصلبة والقاسية خلال الفترة الأولى من مرحلة التعافى، وتناول الأطعمة اللينة سهلة المضع.

  • الحد من التدخين أو تجنبه خلال التعافى وبعد الزراعة، لأنه يؤخر من عملية التئام الغرسة مع العظم.

  • الاهتمام بالنظافة اليومية بالفم والأسنان كالأسنان الطبيعية، والمداومة على زيارات طبيب الأسنان الدورية.

قد يعتبر البعض إجراء زراعة الأسنان مكلف ماديًا، لكنه استثمار مدى الحياة، لأنه بتعويض الأسنان المفقودة يغنيك عن التكلفة المادية التى ستعانى منها فى حالة عدم تعويضها، وبالتالى علاج الكثير من المشكلات الصحية التى قد تحدث فى حالة إهمال فقد الأسنان، فقط ناقش خياراتك الصحية والمادية مع طبيب الأسنان واختار الأفضل لك ولأسنانك.

 

 لماذا تتعرض بعض حالات الزراعة للفشل ولا تستمر طويلًأ

التهاب محيط الزرع: بسبب وجود البكتيريا فى الفم وتراكم الجير حول الأسنان أثناء أو بعد زراعة الأسنان قد يؤدى ذلك لفشلها، ولكن يمكن تجنب ذلك بنظافة الفم والأسنان اليومية.

ارتخاء أو تساقط زراعة الأسنان: قد يفشل الاندماج العظمي بين غرسات التيتانيوم وعظم الفك، وسبب ذلك قد يرجع لقلة كثافة عظام الفم او التهاب وتلف اللثة والانسجة المحيطة بالزرعة، ولكن يمكن تجنب ذلك قبل إجراء الزراعة بالكشف على كثافة العظام وصحة اللثة والأنسجة.

التحميل أو الضغط الزائد: قد تفشل زراعة الأسنان بسبب الضغط الشديد على الأسنان وعادة ينتج من صرير الاسنان أثناء النوم لذا يفضل ارتداء واقي الفم أثناء الليل لتقليل الضغط على الأسنان.

العادات غير الصحية: تعتبر بعض العادات الخاطئة كالإفراط في التدخين أو إهمال نظافة الفم والأسنان عوامل مؤثرة على سلامة زراعة الأسنان وطول عمرها، يمكن تجنب ذلك بالحد من التدخين أثناء وبعد الزراعة والاهتمام بنظافة الاسنان اليومية.